هل يجوز الصلاة بالحذاء

هل يجوز الصلاة بالحذاء. الصلاة في الحذاء لاتبطل الصلاة علي العكس تماما بل هيا مستحبة فقد كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يصلي في نعليه ، ورأي الصحابة النبي صلي الله عليه وسلم يخلع نعليه. سألتُ أنسَ بنَ مالكٍ رَضِيَ اللهُ عَنْه ((أكان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم

هل يجوز الصلاة بالحذاء موقع زيادة
هل يجوز الصلاة بالحذاء موقع زيادة from www.zyadda.com

الإجابة على هذا السؤال فقد أجاز العلماء الصلاة بارتداء الحذاء، ولكن له شرط أن يكون طاهراً وغير نجس وغير مملوء بالقاذورات الغير طاهرة. حكم الصلاة بالحذاء، الصلاة بالحذاء من الأمور التي يجوز لها المسلم في حياته اليومية، والصلاة بالحذاء من التسهيلات التي منحتها الشريعة الإسلامية للمسلمين وأقرها نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم، وحكم. أكد الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، أن الصلاة بالحذاء إذا كانا خالَيَيْنِ مِن الخبث والنجس لا تتنافى مع طهارة المسلم وصحة صلاته؛ حيث إنها من الرخص التي شُرعت تيسيرًا على العباد، فإذا خالطت النعال للنجاسات ونظر المكلف فيها.

حتى لا يقذر ولا يوسخ الفرش.

سألتُ أنسَ بنَ مالكٍ رَضِيَ اللهُ عَنْه ((أكان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم حكم الصلاة بالحذاء، الصلاة بالحذاء من الأمور التي يجوز لها المسلم في حياته اليومية، والصلاة بالحذاء من التسهيلات التي منحتها الشريعة الإسلامية للمسلمين وأقرها نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم، وحكم. كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلّي بنعليه وخفيه الطاهرين، ولذلك فالصلاة بالحذاء سنة عن الرسول عليه الصلاة والسلام، وفي ذلك مخالفة لليهود فهم لا يصلون بأحذيتهم، لكن لا يجب أن يكون على الحذاء أي أوساخ، فإذا كان قذرًا أو عليه أتربة وغبار أو نجاسة ونحو ذلك، فالأفضل أن تخلعه.

ورد سؤال إلى دار الإفتاء يقول فيه صاحبه الرجاء بيان حكم الصلاة بالحذاء، وجاء رد الدار على هذا السؤال كالتالي:

حكم الصلاة بالحذاء تَجوزُ الصَّلاةُ في النِّعالِ إذا عُلِمت طهارتُها (1) ، وذلك في الجُملةِ (2) ,عن أبي مَسْلمةَ سعيدِ بن يَزيدَ الأزديِّ، قال: الصلاة في الحذاء من السنة، لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي في نعليه، كما ثبت ذلك في الحديث الصحيح عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي في نعليه [أخرجه البخاري: الصلاة في الحذاء لاتبطل الصلاة علي العكس تماما بل هيا مستحبة فقد كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يصلي في نعليه ، ورأي الصحابة النبي صلي الله عليه وسلم يخلع نعليه.

وإذا كان بعض المسلمين يستنكرون الصلاة بالحذاء ، ويرون أن ذلك غير جائز، فمن واجب المسلم تعليمهم هذه السنة، وتوضيحها لهم برفق.

وقد سأل البعض هَلْ يجوز الصلاة مرتدون الحاء أو النعال؟. لذلك يمكن الصلاة بالحذاء في البيت ، أو في الحدائق والأماكن الغير مفروشة بالسجاد. هل يجوز الصلاة بالحذاء ؟ هو سؤال لا بدّ أن نجيب عنه فغلى المسلّم أن يعرف كل الأحكام التي تتعلق بأركان الشريعة الإسلاميّة، وأن يُراعيها ويتمثّل قول اله تعالى فيها، ومن ذلك الأمور التي تتعلق بالصلاة، لذلك لا بدّ على.

إن من شروط صحة الصلاة هو الطهارة في الثياب و المكان فإذا كان الحذاء الذي تلبسه طاهر فلا بأس أن تصلي دون أن تخلعه أما إذا كان الحذا به نجاسة أو علق به شيئ غير طاهر فلا يجوز حينها الصلاة و أنت تلبسه فيلزمك خلع الحذاء.

إنّ جواب أهل العلم على مسألة هل يجوز الصلاة بالحذاء أنّها مستحبّة وجائزة ولا حرج فيها، ومن المسائل والأحكام التي تتعلّق بها، هل يجوز صلاة الجنازة بالحذاء، وكانت الإجابة أنّ صلاة الجنازة جائزةٌ للمسلم بالحذاء وغيره، فالصلاة بالحذاء من الرّخص التي أعطاها الإسلام للمسلمين. ولا يشترط لذلك أن تكون الصلاة في الحقول والمزارع وخارج البيوت، لعموم الأحاديث الواردة في ذلك، بل في بعضها ذكر المسجد، كما روى أحمد، وأبو داود، من حديث أبى سعيد الخدري أنه قال: يروا بأن الصلاة بالحذاء هي محببة ومطلوبة خاصًة وأنها سنة عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ولكن الشرط بالنسبة لهم، هي أن تكون تلك الأحذية نظيفة وظاهرة وخالية من النجاسات أو القاذورات أو أي أمر من هذا القبيل حتى لا تصبح الصلاة باطلة وغير صالحة أو سليمة.

كتاب الصلاة / باب الصلاة في النعال، ومسلم:

ويمكن للحريص على السنة أن يطبق هذه السنة في صلاته في بيته ، أو في الصلاة في الأماكن غير المفروشة كالحدائق وعلى الشواطئ وفي البرِّ ونحو ذلك ، وإذا كان هذا الفعل يسبب تشويشاً عند بعض من يجهل السنة فينبغي تعليمه سنيتها قبل تطبيقها حتى لا يستنكرها. حُكم لبس الحذاء في الصّلاة في العصر الحاضر: روي عن أبي مسلمة بن يزيد الأزدي قال:

أضف تعليق