من هو الديوث

من هو الديوث. عرفت الدياثة بألفاظ متقاربة يجمعها معنى واحد لا تخرج عن المعنى اللغوي وهو عدم الغيرة على الأهل والمحارم. الْعَاقُّ لِوَالِدَيْهِ، وَالدَّيُّوثُ، وَرَجُلَةُ النِّسَاءِ.

اول فديو متكامل عن التنمر 🕊️ YouTube
اول فديو متكامل عن التنمر 🕊️ YouTube from www.youtube.com

ثلاثة لا يدخلون الجنة ابدا : الديوث هو الشخص الذي يرضى الفاحشة المعصية والشر والفساد في أهله كأنه ليَّن نفسه على ذلك، ويدعوهم إلى ذلك، وحتى إقرار الشخص أهله على المعاصي التي ممكن أن تدعو إلى الزنا أو إقرارهم على رؤية العراة وسماع الأغاني فهذا قد يدعو إلى الدياثة ويعتبر وسيلة للدياثة وليس الدياثة بحد. وجاء أيضًا أنّ الديوث هو الذي يرى في أهل بيته أو أحد من محارمه المعصيةَ مهما كانت من زنا أو غيرها فلا يغار عليهم وهذا مما شكّ فيه بأنّه يتعارض بشدّة مع الدِّين الإسلاميّ، وقد جاء ذكر الديّوث في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:

أن الديوث هو الرجل الذي لا غيرة له على أهله، قال في الموسوعة الفقهية:

والخبث المقصود به الزنا ، وبواعثه ودواعيه وأسبابه من. إن من ثمرة الحمية الضعيفة قلة الأنفة من التعرض للحُرَمِ والزوجة، واحتمال الذلِّ من الأخِسَّاء، وصغر النفس ، وقد يثمر عدم الغيرة على الحريم، فإذا كان الأمر كذلك اختلطت الأنساب، ولذلك قيل: وجاء أيضًا أنّ الديوث هو الذي يرى في أهل بيته أو أحد من محارمه المعصيةَ مهما كانت من زنا أو غيرها فلا يغار عليهم وهذا مما شكّ فيه بأنّه يتعارض بشدّة مع الدِّين الإسلاميّ، وقد جاء ذكر الديّوث في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:

كل أمة ضعفت الغيرة في رجالها ضعفت الصيانة في نسائها.

الديوث هو الشخص الذي يرضى الفاحشة المعصية والشر والفساد في أهله كأنه ليَّن نفسه على ذلك، ويدعوهم إلى ذلك، وحتى إقرار الشخص أهله على المعاصي التي ممكن أن تدعو إلى الزنا أو إقرارهم على رؤية العراة وسماع الأغاني فهذا قد يدعو إلى الدياثة ويعتبر وسيلة للدياثة وليس الدياثة بحد. ويأتي الديوث بأكبر درجات الكره وهو من يستحل الزنا. والديوث هو ما نتحدث في تعريفه اليوم وهو الذي لا يغار على أهل ليته ويترك نساء بيته يفعلون المعاصي والفواحش.

زوجته أو سُرّيته ، وقد يشمل الأقارب أيضا.

الديوث من الرجال و الرجلة من النساء و مدمن الخمر ” فقالوا يا. تَزَوّجَني الزّبَير وما له في الأرضِ مِنْ مالٍ ولا مَمْلوكٍ ولا شيءٍ غيرِ ناضحٍ وغير فَرَسِهِ ، فكنتُ أعلِفُ فرسَهُ وأستقي الماءَ وأخرِزُ غَربَهُ وأعجِن ، ولم أكن أُحسِنُ أخبزُ ، وكان يَخبزُ جاراتٌ لي من الأنصار ، وكن نِسوَةَ صِدق ، وكنتُ أنقل. الجواب ما ورد عن عبد الله بن عمرو بن العاص أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلم قال : ثلاثة حرّم الله تبارك وتعالى عليهم الجنّة :

المعروف أن الديوث هو الذي يرضى الفاحشة في أهله، يرضى بأن تزني، يرضى بفعلها الفاحشة، هذا هو الديوث الذي يرضى بالمعصية، والشر في أهله، أي الفساد في أهله، يقرهم على ذلك، وربما دعا إلى ذلك، وأخذ عليه الفلوس، نسأل الله العافية والسلامة.

ثلاثة لا ينظر الله عز وجل إليهم يوم القيامة: الزنا ، بأن لا يَغَار عليهم. غالباً ما يكون الرجل الديوث هو المبادر في الطلب من زوجته أن تمارس الجنس مع رجل آخر أمامه، وفي حالات نادرة قد تكون هذه رغبة الزوجة، ويعود ذلك بطبيعة الحال إلى أن الرجل هو من يقود العلاقة الجنسية في الأغلب لأسباب معقدة، والرجل هو الذي يقرر إن كانت ممارسة.

الْعَاقُّ لِوَالِدَيْهِ، وَالدَّيُّوثُ، وَرَجُلَةُ النِّسَاءِ.

الدَّيُّوْث كما ورد في «الصحاح في اللغة» هو «القُنْذُعُ، وهو الذي لا غَيرةَ له». وبحسب موقع ابن باز وأكثر من موقع للفتوى فكلمة الديوث تعني القواد كما ذكرت، ورغم ذلك فالناس يستخدمونها بشكل فج يجعلهم يقعوا في فخ الخوض في أعراض الغير وهو من الكبائر بالدين الذين يتحدثون باسمه، أو يحاولون استخدام الكلمة للتحكم في تصرفات الفتيات وإقناعهن. ” والديوث” هو الذي ” يُقِرّ في أهله ” أي :

أضف تعليق