المساء لخليل مطران

المساء لخليل مطران. ولد خليل مطران سنة 1872 م في بعلبك من أسرة عربية أصيلة ينتهي نسبها إلى الغساسنة ، وكانت فِي الظُّلْمِ مِثْلُ تَحَكُّمِ الضُّعَفَاءِ.

اعراب قصيدة المساء لخليل مطران
اعراب قصيدة المساء لخليل مطران from arageeknews.web.app

شاعر القطرين الشاعر خليل مطران، هو شاعرٌ لبنانيٌّ شهير ولدَ في بعلبك في لبنان عام 1872م، وعاش معظم حياته في مصر، عُرفَ عنه أنَّه يغوص في المعاني، وقد جمعَ بين الثقافة العربية والأجنبية، ودعا إلى التجديد في الأدب والشعر العربي فكان من. تحليل قصيدة المساء للصف الثاني عشر ( مهارات التذوق الأدبي ). داءٌ ألَمَّ فَخِلْتُ فِيهِ شَفَائِي.

سمات النزعة الرومانسية في القصيدة.

دَاءٌ أَلَمَّ فخِلْتُ فيهِ شِفَائي. يعد مطران رائد النزعة الرومانسية في الشعر الحديث ، وصاحب التيار الوجداني فيه ؛ فهو أسبق المعاصرين إلى هذا المذهب لنشأته في طبيعة لبنان الجميلة ، وتأثره بالثقافة الفرنسية التي يظهر فيها الطابع الرومانسي ، وقصيدته (المساء) نموذج لهذا الاتجاه ؛ فقد مزج نفسه بالطبيعة وبث. شرح وتحليل قصيدة المساء خليل مطران.

من صَبْوَتي ، فتَضَاعَفَتْ بُرَحَائي.

لقد حاول الشاعر خليل مطران أن يرى في المساء ، ذلك الحلم الرهيب ، وتلك الصورة التي تمثل نفسه المثقلة بالهموم والمرض ، ولا شك أنه تعمد المقابلة ، إذ اختار لقصيدته عنوان ‘ المساء ‘ وخص مطلعها بالكلام على نفسه. قصيدة المساء للشاعر خليل مطران. قصيدة المساء لخليل مطران.

عَبَثٌ طَوَافِي في البلاَدِ ، وَعِلَّةٌ في عِلَّةٍ مَنْفَايَ لاسْتِشْفَاءِ.

دراسة وشرح وتحليل قصيدة المساء للشاعر خليل مطران. سفر الشاعر خليل مطران إلى الخارج طلباً للاستشفاء مما يعانيه من أمراض جسدية ولد شاعر القطرين (مصر ولبنان) مطران في بعلبك بلبنان سنة 1872 في أسرة عربية تنتمي إلى الغساسنة ، وقد أجاد العربية والفرنسية والتركية ، وتنقل بين بيروت وأنقرة وباريس ، ثم استقر في مصر.

داء ألمَّ فخلْتُ فيه شفائي من صبوتي فتضاعفت برحائي.

شرح قصيدة المساء لخليل مطران الفكرة العامة للنص: يصف الشاعر خليل مطران في قصيدة المساء آلام الحب وأوجاع المرض الذي أصابه فذهب إلى شاطئ الإسكندرية للاستشفاء. عرف بغوصه في المعاني وجمعه بين الثقافة العربية والأجنبية، كما كان من كبار الكتاب عمل بالتاريخ والترجمة، يشبّه بالأخطل بين

يَا لَلضَّعِيفَيْنِ اسْتَبَدَّا بِي وَمَا.

شرح وتحليل قصيدة (المساء) لخليل مطران. ولد خليل مطران سنة 1872 م في بعلبك من أسرة عربية أصيلة ينتهي نسبها إلى الغساسنة ، وكانت يتابع الشاعر خليل مطران قصيدته موجِّهًا خطابه الحزين والممزوج بالأسى إلى محبوبته معاتبًا، فهي موردٌ يسقي الظمأ للورود حتى تموت من العطش، وهي زهرة تُميتُ من يقترب منها ليشمَّها بلا رعاية، لكنَّ الشاعر يوقنُ أن الشقاء كُتبَ على كل الناس ومع ذلك فإن الحب لم يزل أحبَّ شقاءٍ.

أضف تعليق